كلمة رئيس اللجنة الرئيسية


" إن الغاية الكبرى من إنشاء جامعة السلطان قابوس هي إعداد أجيال من الشباب العماني الواعي المؤمن بدينه وأمته " (قابوس بن سعيد، 1990)

إن الإيمان الصادق بالدين والأمة يقتضي أن يشعر الانسان بمن حوله وأن يمد لهم يد العون، قبل أن يبدوا حاجتهم، ولأن الغاية الكبرى التي رسمها مولانا جلالة السلطان لجامعته تهدف إلى تخريج أفواج من الشباب يمتلكون هذا الإيمان ويعملون به من أجل منفعة الوطن، فأننا نسعد بوضع فكرة كأس عمادة شؤون الطلبة للعمل التطوعي الطلابي وتنفيذها في دورتها الأولى، على أن يكون كأسا سنويا يهدف إلى تشجيع العمل التطوعي ونشر ثقافته بين طلبة الجامعة ومكافئة تلك الجهود والمبادرات التي تسعى لبث هذه الروح بين منتسبي الجامعة، اّملين أن الكأس رافدا أساسيا لشباب مؤمنين بالعطاء والعمل التطوعي وساعين لخدمة عمان وأهلها بكل تفان وإخلاص، والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.

 

الدكتور / يوسف بن سالم بن محمد الهنائي

عميد شؤون الطلبة

1 يناير 2017 

المقدمة

يُعد العمل التطوعي أحد أهم الأعمال الإنسانية في كافة المجتمعات، من خلاله يتحقق التعاضد والتعاون بين جميع أفراده في حياتهم اليومية، فهو مفهوم يمثل تجاوز الفرد لذاته وتقديمه لحاجة المجتمع على راحته الشخصية ومنفعته الذاتية، ويعد من أعلى معاني الإحساس بالمسؤولية، ومؤشرًا مهمًا على انتماء الفرد للجماعة، واستعداده للتضحية في سبيلها، فهناك علاقة طردية بين حجم التطوع في المجتمع وحيوية ذلك المجتمع وديناميكيته.

 

وقد خصصت سلطنة عمان الخامس من ديسمبر من كل عام يوما للتطوع العماني؛ وذلك لإبراز مناشط العمل التطوعي وفعالياته في المجتمع. وخصصت جائزة للعمل التطوعي تحمل اسم حاكمها وقائدها المفدى حضرة صاحب الجلالة  السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وانطلاقا من اهتمام السلطنة وحكومتها الرشيدة ،  بمجالات العمل التطوعي المتنوّعة، كونها تمكن الشباب من القيام بأدوارهم المجتمعية والمشاركة الإيجابية نحو خدمة مجتمعهم، واستثمار طاقاتهم، ومن هذا الاهتمام كأس عمادة شؤون الطلبة للعمل التطوعي الطلابي حرصا من العمادة على تنمية هذه القيمة المجتمعية الراقية في نفوس الطلبة، وتحقيقا لأهداف العمادة الرامية إلى غرس مبادئ العمل الاجتماعي التطوعي لدى طلبة الجامعة ومتابعة مساهماتهم الفردية والجماعية وتقييمها من أجل تنمية وتطوير ما يتوافق مع أهداف الجامعة ورؤيتها ورسالتها.

الرؤية


تحقيق رسالة جامعة السلطان قابوس من خلال الريادة في نشر ثقافة العمل التطوعي وتعزيز المسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة

 

الرسالة


خلق بيئة تنافسية لدعم الطلبة وتشجيعهم؛ ليكونوا أكثر حرصاً ومثابرة فـي الأعمال التطوعية.

الأهداف


-          ترسيخ ثقافة العمل التطوعي ونشرها لدى طلبة الجامعة.

-          رفع مستوى جودة الأفكار والمشاريع التطوعية الطلابية وكفاءتها.

-           إبراز دور الطلبة والجماعات والمجموعات الطلابية، كونها شريكا أساسيا في تنمية المجتمع الجامعي ورافدا من روافد العمل التطوعي بالسلطنة.

-           تعزيز روح التنافس البناء لخدمة المجتمع الجامعي.

-          الحرص على استمرارية وجود مشاريع طلابية تطوعية سنوية متنوعة وفاعلة.

-          تشجيع المبادرات الطلابية التطوعية.