كلمة العميد

 
أ.د. حاج بوردوسن
عميد كلية الهندسة

إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم في كلية الهندسة آملا ان يقدم الموقع الإلكتروني الكثير من المعلومات المفيدة. ونحن نسعى جاهدين لتحقيق رؤيتنا في أن تصبح كليتنا كلية تعليمية وبحثية متميزة تخدم احتياجات سلطنة عمان وتوجد حلولًا للتحديات التي يواجهها المجتمع. إن كلية الهندسة في جامعة السلطان قابوس تعتبر من أفضل كليات الهندسة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وأفضل كلية هندسة في سلطنة عمان. وتقدم الكلية ثمانية برامج بكالوريوس معتمدة دوليا، وعلى مستوى الدراسات العليا تقدم تسعة برامج ماجستير، وستة برامج دكتوراه.

 

ونحن ملتزمون بتقديم برامج ذات جودة عالية من خلال إجراء مراجعة دورية لجميع برامجنا الأكاديمية. فمنذ إنشائها في عام 1986م، استخدمت الكلية سياسة فعالة في جميع برامجها لمراقبة الجودة. ومما يعطينا فخرًا أن تكون جميع برامج الهندسة على مستوى البكالوريوس معتمده من قبل مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) وهي المنظمة الرئيسة المسؤولة عن المراقبة، والتقييم، والتصديق على نوعية العلوم التطبيقية والهندسية، وتكنولوجيا الهندسة في الولايات المتحدة والخارج. وفي عام 2014م، تم تأكيد اعتماد جميع برامج الكلية للمرة الثانية وهي: الهندسة المدنية، والهندسة المعمارية، وهندسة الكهرباء والحاسب الآلي، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الصناعية، وهندسة النفط والغاز الطبيعي، والهندسة الكيميائية والمعالجة التحويلية، والهندسة الميكاترونية.

 

لقد بدأت الكلية منذ عام 1995م بجذب التمويل والدعم للمشاريع البحثية حتى غدت في يومنا هذا صاحبة المرتبة الأولى على صعيد الكليات بمستوى البحوث الممولة خارجيا على نطاق الجامعة. وتعد بحوثها الاستراتيجية في مجالات تطوير استخلاص النفط، وفحص المواد وجودتها، وتحلية المياه، والخلايا الفولتوضوئية، وإدارة انتاج المياه، بعضًا من الأمثلة على هذا التفوق. وتعمل الكلية بكل نشاط على تنظيم العديد من المؤتمرات العالمية والتي تجذب الباحثين الدوليين وتوفر لهم بيئة مواتية لتبادل المعرفة، ونشر نتائج البحوث، ومناقشة الأفكار الجديدة. وينشر أعضاء هيئة التدريس بحوثهم على نطاق واسع في المجلات العالمية المحكمة، كما يقدمون نتائج بحوثهم في المؤتمرات الدولية التي بدورها تبرز إنتاجهم العلمي وتساعدهم على العمل المشترك مع أقرانهم في الجامعات العالمية. ويدل دلالة ساطعة على تميز الكلية حصول العديد من طلبتنا على جوائز دولية على مستوى الدراسات الجامعية الاولى والدراسات العليا. وتوجت الكلية جهودها الخاصة بالبحث العلمي بأخذ دور ريادي في تأسيس عدد من مراكز البحوث بالجامعة التي من بينها مركز أبحاث النفط والغاز، ومركز أبحاث الاتصالات والمعلومات، ومركز أبحاث المياه، وتستضيف حاليا مركز أبحاث الاستشعار عن بعد، ونظم المعلومات الجغرافية، وكرسي تقنية النانو لتحلية المياه. كما يوجد تعاون إقليمي ودولي قوي مع أبرز الجامعات العالمية من أجل تقديم تجاربهم العالمية الى طلابنا وأعضاء هيئة التدريس.

وتعمل الكلية مباشرة مع القطاعين العام والخاص من خلال مجالس استشارية على مستوى الكلية وأقسامها الأربعة. كما تنظم الكلية عددا من الدورات القصيرة وورش العمل وبرامج التدريب في إطار واسع لخدمة المجتمع وبالتالي تعزيز وتقوية مجتمع قائم على المعرفة.

وتولي الكلية اهتماما خاصا بالإرشاد الأكاديمي الفعال للطلبة إذ أنشأت الكلية في سبتمبر 2014م وحدة الإرشاد الأكاديمي للطلبة ما قبل التخصص، وهي أول وحدة من نوعها في الجامعة تقدم خدمة الإرشاد لطلبتها في موقع واحد معني بحل كافة قضايا التسجيل للطلبة قبل تخصصهم. كما أن من أولويات الكلية في عملها التدريب الهندسي لطلبتها في داخل السلطنة وخارجها، ودعم الجماعات الطلابية الهندسية، والأنشطة الاجتماعية والرياضية.

 

نحن ملتزمون في جعل كلية الهندسة كلية متميزة في المنطقة، بعون الله وتوفيقه.  نتمنى لطلابنا النجاح والتفوق خلال دراستهم في الجامعة ومستقبل زاهر بعد التخرج.