Menu
Menu

قواعد المسابقة

  • لتحميل نسخة من قواعد المسابقة بصيغة pdf انقر هنا.

 

 في تطبيق هذه القواعد، تكون للكلمات والمصطلحات التالية، المعاني المبينة قرين كل منها:


  • "المسابقة" تشير إلى المسابقة العربية للمحكمة الصورية التي تنظمها جامعة السلطان قابوس.

  • "القضية" تشير إلى مشكلة قانونية افتراضية، يتم تحضيرها من قبل خبراء في القانون، ويتمّ الترافع فيها خلال المسابقة.

  • "المحكمة" تعني هيئة المحكمة أو أي جزء منها.

  • "هيئة المحكمة" هي مجموعة الخبراء القانونيين الذين يضطلعون بتقييم المذكرات الخطية والمرافعات الشفهية.

  • "النهائيات" هي الجولات نصف النهائية والجولة النهائية من المسابقة.

  • "اللجنة المنظمة" هي اللجنة التي تعيّنها كلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس للمساعدة في تنظيم المسابقة.

  • "رمز الفريق" هو ذلك الرمز الذي تخصصه اللجنة المنظمة لكل فريق أتم تسجيله في المسابقة ليعرف به في المذكرات الخطية والمرافعات الشفهية.

 

 ‌أ-      ترسل أية أسئلة تتعلق بتفسير القواعد إلى اللجنة المنظمة للمسابقة، وذلك على البريد الالكتروني التالي lawsqu.mc@gmail.com

 

ب-      للجنة المنظمة السلطة الحصرية لتفسير قواعد المسابقة، وعند ظهور مسألة أثناء المسابقة لا تشملها القواعد الحالية، ستقوم اللجنة المنظمة بإصدار قرار بخصوص تلك المسألة في ضوء قواعد العدالة والإنصاف، وتكون قرارات اللجنة المنظمة نهائية وملزمة لجميع الفرق المشاركة، سواء تعلقت بتفسير القواعد أو تطبيقها.


 ‌ج-     يتم نشر الإيضاحات والتفسيرات المتعلقة بالقواعد على الموقع الإلكتروني الخاص بالمسابقة، كما يتم إرسالها إلى عنوان البريد الإلكتروني الخاص بالشخص المسؤول عن التواصل لكل فريق.

    

 

تتألّف المسابقة من مرحلتين:

 

  1. مرحلة المذكرات الخطية: يعكف كل فريق خلال هذه المرحلة على إعداد مذكرات مكتوبة لكل من المدّعي والمدّعى عليه، وذلك في ضوء الدفوع المثارة في القضية.

  2. مرحلة المرافعة الشفهيّة: يتبارى في هذه المرحلة كل فريق من الفرق المشاركة في الترافع شفهيا عن كل من المدّعي والمدّعى عليه.

اللغة العربية هي اللغة الرسمية للمسابقة، وستجري المراحل الخطية والشفهية للمسابقة باللغة العربية، كذلك جميع المراسلات من قِبل اللجنة المنظمة.

.1.         سيتولى كتابة القضية أعضاء بالهيئة التدريسية بكلية الحقوق، جامعة السلطان قابوس، وخبراء قانونيون من خارج الجامعة.


.2.         لا يحقّ لأي عضو ممن شارك في كتابة القضية أن يقدم المشورة أو التوجيه لأي طالب أو فريق من الفرق المشاركة في المسابقة


.3.         سيتم نشر القضية على الموقع الإلكتروني الخاص بالمسابقة في الأول من أكتوبر 2015، وستُرسل القضية بالبريد الإلكتروني إلى جميع الفرق المتنافسة.


.4.         لكل فريق مشارك بعد أن يقوم بالتسجيل الإلكتروني الحق في طرح ثلاث أسئلة تتعلق بطلب إيضاحات حول وقائع القضية وذلك حتى 30 من نوفمبر 2015، ولن تقبل أية أسئلة بعد هذا الموعد.


.5.         ستقوم اللجنة المنظمة بالرد على كافة الأسئلة المرسلة إليها في موعد أقصاه 14 ديسمبر 2015، على أن يتم رفع جميع الإيضاحات على الموقع الإلكتروني للمسابقة، وتكون تلك الإيضاحات جزءا مكملا لما ورد في وقائع القضية المطروحة في المسابقة.

 

1.    تتولى هيئة محكمة مستقلة مهمة تقييم المذكرات الخطية المقدمة من الفرق المشاركة، كما تقيم المرافعة الشفهية لكل عضو من أعضاء تلك الفرق منفردا.


2.    تشكل هيئة المحكمة الخاصة بالجولة النهائية من خبراء قانونيين من المجتمع تختارهم جامعة السلطان قابوس بالتنسيق مع اللجنة المنظمة.

1.    سوف توجه اللجنة المنظمة الدعوة إلى كليات القانون بجامعات عربية لتشكيل فرق للمشاركة في المسابقة.


2.    يُعتبر الفريق فريقًا مشاركًا إذا أبدى رغبته في المشاركة عن طريق إرسال بريد إلكتروني إلى اللجنة المنظمة قبل الأول من أكتوبر 2015.


3.    قد يتألّف الفريق من عضوين إلى أربعة أعضاء من طلبة المرحلة الجامعية الأولى (البكالوريوس) بكلية القانون في الجامعة المشاركة، بالإضافة إلى مدرب الفريق، ولا يجوز للجامعة أن تشترك بأكثر من فريق.


4.    يشترط أن يكون جميع أعضاء الفريق من ذات الجامعة على ألا يتضمن الفريق طالبا سبق أن شارك في المسابقة في الأعوام الماضية. ويجوز لكل فريق مشارك أن يضم طالبا خامسا احتياطيا دون أن تتحمل الجامعة المنظمة تكاليف سفر أو إقامة أو إعاشة الطالب الاحتياطي.


5.    يتعين على أعضاء الفريق تسجيل بياناتهم في الوثيقة المعدة لذلك والمتوفرة على موقع المسابقة الإلكتروني، على أن يتم إرسال هذه الوثيقة بعد تحريرها إلى اللجنة المنظمة عبر البريد الاليكتروني الخاص بالمسابقة.


6.    لا يجوز إجراء أي تعديل في تشكيل الفريق بعد انتهاء موعد التسجيل الرسمي في الاول من نوفمبر 2015، ويعتبر مثل هذا التعديل من الأسباب التي قد تؤدي إلى استبعاد الفريق.


7.    يجب أن يتحلّى المشاركون بروح رياضية في كل مراحل المسابقة.


8.    لا يجوز ذكر اسم الجامعة أو اسم أعضاء الفريق أو جنسيّتهم لهيئة المحكمة سواء في المذكرات الخطية أو أثناء المرافعة الشفهية، وإنما يعرف كل فريق بالرمز الذي زودته به اللجنة المنظمة بعد التسجيل النهائي.

1.    تلتزم جميع الفرق المشاركة بإرسال المذكرات الخطية إلى اللجنة المنظمة عبر البريد الإلكتروني، وذلك في موعد أقصاه 28 فبراير 2016 قبل الساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت مدينة مسقط.


2.    على الفرق المشاركة أن ترسل المذكرة الخطية الخاصة بالمدعي والمذكرة الخطية الخاصة بالمدعى عليه في ملفين منفصلين، ولن تتحمل اللجنة المنظمة أي مسؤولية في حالة ظهور أي عيب تقني في الملفات المرسلة.


3.    يعتمد تقييم المذكرات الخطية على النسخة الإلكترونية المحمّلة على الموقع الإلكتروني دون سواها.


4.    لا يحقّ لأي فريق تنقيح المذكرات الخطية، أو تبديلها، أو الإضافة إليها، أو حذفها، أو إدخال أي تعديل عليها بعد انقضاء المهلة الزمنية المحدّدة لتقديمها.


5.    بعد عمل القرعة العلنية في اليوم الأول للمسابقة، يتم تبادل المذكرات الخطية بين الفرق المتنافسة في الجولات التمهيدية والنهائيات.


خلال تحضير المذكرات الخطية للمسابقة، يجب أن تقتصر المساعدة الخارجية، سواء المقدمة من أحد أعضاء الهيئة التدريسية أو المدرّبين أو ما شابه، على المناقشة العامة للقضية، واقتراح بعض المصادر العلمية، والمساعدة اللغوية.

1.    تعتبر النصوص القانونية الواردة في الملحق هي وحدها القانون واجب التطبيق على وقائع القضية.


2.    على المشاركين الاستعانة بأحكام القضاء المقارن عند كتابة المذكرات أو أثناء المرافعة الشفوية، وذلك وفقا لما تقرره قواعد المسابقة.


3.    من المستحب أن تلجأ الفرق المشاركة إلى المراجع الفقهية ذات الصلة عند تناول موضوع القضية.

‌أ)       تقوم هيئة المحكمة بتقييم جميع المذكرات الخطية من حيث مضمونها وشكلها.


‌ب)  تتمثل القواعد الشكلية الخاصة بالمذكرات الخطية في الآتي: -


i)  الحد الأقصى للكلمات هو سبعة آلاف كلمة لكل مذكرة خاصة بالمدعي أو المدعى عليه، وذلك دون حساب الهوامش أو الرموز.


ii)  تكتب المذكرات الخطية باللغة العربية فقط، وذلك باستخدام خط Arabic Simplified، وفي حال استخدام مراجع بلغة أجنبية فلابد من ذكر مصادرها في هوامش الصفحة.


iii)  حجم الخط في المتن هو 14 درجة، والمسافة بين السطور 1.5، مع تظليل العناوين.


iv)  حجم الخط في الهوامش هو 12 درجة، والمسافة 1 فقط.


v)   يراعى عدم وضع أي إطار لصفحات المذكرات الخطية.


vi)  يجب أن تشتمل الصفحة الأولى من المذكرة الخطية على عنوان المسابقة أولا، ثم رمز الفريق المشارك، ثم صفة المدعي أو المدعى عليه، وأخيرا عدد كلمات المذكرة وترقيم الصفحات في أسفل الصفحة، ويشترط في الصفحة الأولى أن تكون باللون الأزرق بالنسبة للمدعي وباللون الأحمر بالنسبة للمدعى عليه.


vii)  تقسم المذكرة الخطية إلى أربعة أقسام رئيسية، أولا: ملخص الدفوع، ثانيا: الوقائع، ثالثا: تفصيل الدفوع، وأخيرا: الطلبات.


‌ج)    أية مخالفة للقواعد الشكلية الخاصة بالمذكرات الخطية سالفة البيان سيعرض الفريق المخالف للانتقاص من العلامات الخاصة بالمذكرات الخطية، وذلك وفقا للتفصيل المشار اليه بجدول الجزاءات رقم 1.


‌د)      يتم نشر نموذج من وثيقة تقييم المذكرات الخطية على الموقع الإلكتروني للمسابقة للاسترشاد به، كما سيتم تزويد الفرق المشاركة به عبر البريد الإلكتروني.

ه)       ستقيم كل مذكرة خطية، سواء خاصة بالمدعي أو المدعى عليه، من ثلاثة أعضاء من هيئة المحكمة، ويكون إجمالي الدرجات المخصصة لكل مذكرة هو 300 درجة، على أن يكون إجمالي الدرجات التي يحصل عليها الفريق في مذكرات المدعي والمدعى عليه معا هي نتيجة الفريق في المذكرات الخطية.


(1) فعلى سبيل المثال، إذا حصل فريق على 250 درجة في المذكرة الخطية الخاصة بالمدعي و200 درجة في المذكرة الخطية الخاصة بالمدعى عليه، فيكون الفريق قد سجل 450 درجة من أصل 600 درجة مخصصة للمذكرات الخطية الخاصة بالفريق.


‌و)     تبقى النتائج المحرزة مسجّلة على نموذج النتائج الرسمية للمذكرات الخطية، ولا  يتم تبليغها للفرق المشاركة إلا بعد انتهاء الجولة نصف النهائية من المسابقة.


1.    ستقوم اللجنة المنظمة بطباعة المذكرات الخطية وتوزيعها بعد منح رمز لكل فريق وذلك في إطار إجراءات المسابقة.


2.    تحتفظ اللجنة المنظمة بالحق في الطباعة والنشر والتوزيع للمذكرات الخطية المقدمة من الفرق المشاركة وذلك في إطار الأغراض التي تستلزمها المسابقة، وتلتزم اللجنة المنظمة عند الطباعة أو النشر أو التوزيع بالإشارة إلى اسم الفريق ورمزه وأعضائه الذين أودعوا المذكرات الخطية.

1.     صلاحية المحكمة:

a.     فضلا عما هو منصوص عليه من صلاحيات؛ فإن المحكمة تتولى إدارة المحاكمة، ولها في سبيل ذلك اتخاذ ما تراه مناسبا من إجراءات لضبطها.

2.     الأدوار:

a.     يجب على كل فريق أن يحضر دفاعه للترافع عن المدعي والمدعى عليه.

b.     لكل فريق حرية اختيار عضوين من بين أعضائه للترافع عن المدعي أو المدّعى عليه، ويجوز أن ينضم للفريق أثناء المرافعة الشفوية عضو ثالث تكون مهمته التعليق على دفوع الفريق الأخر.

c.      يقوم الفريق الذي يمثل المدعي بالتحدث أولاً ثم يعقبه الفريق الممثل للمدعى عليه.

 

3.     التواصل أثناء المرافعة الشفهية وحضور الجلسات:

a.     حق الحديث أثناء المرافعة الشفهية مقصور على هيئة المحكمة وأعضاء الفريق المشارك، ولا يسمح بالتخاطب بين أعضاء الفريق المشارك وأي فرد من الجمهور أثناء المحاكمة.

b.     حق الحضور في الجولات التمهيدية مقصور على أعضاء الفرق المتنافسة فقط، أما الجولات النهائية فيكون حضورها متاحا للكافة طالما أنه لا يخل بسير الجلسة وقواعد العدالة والإنصاف التي تقدرها اللجنة المنظمة.

c.      أثناء المرافعة الشفوية، يكون التواصل بين أعضاء الفريق الواحد عن طريق الكتابة فقط، وعلى كل فريق عدم القيام باي سلوك قد يؤثر على سير الجلسة أو مرافعة الفريق المنافس.

d.     لا يسمح باستخدام أي مستندات خلال المرافعات الشفوية، ويستثنى من ذلك الملاحظات المدونة للمرافعة أو النصوص القانونية التي قد يستعين بها المترافع أثناء مرافعته.

e.      لا يحق للفرق المتنافسة التواصل مع القضاة بعد الجلسة من أجل معرفة النتائج.

f.       بعد نهاية كل جلسة، يقوم أعضاء هيئة المحكمة بإعطاء ملاحظات حول أداء الفرق داخل القاعة، ودون الكشف عن النتيجة النهائية.

4.     الوقت المخصّص للمرافعات الشفهية:

a.     يخصص لكل فريق ثلاثون دقيقة للمرافعة.

b.     ولا يحقّ إلا لعضوين فقط من الفريق التحدّث في أي جولة من جولات المسابقة.

c.      ويكون لكل فريق الحق في توزيع الوقت المخصّص له كما يراه مناسبًا بين المتحدّثَين، على ألا تقل المرافعة الشفهية لأي عضو من أعضاء الفريق عن عشر دقائق.

d.     لكل فريق أن يقتطع خمس دقائق على الأكثر من الثلاثين دقيقة المخصصة له للرد على أقوال الفريق الأخر.

e.      على أنه إذا قرر المدعي عدم الرد على مرافعة المدعى عليه، فلا يكون للمدعى عليه حق إبداء أي تعليق.

f.       كل فريق مسؤول عن تبليغ ضابط الوقت حول كيفية توزيع وقته، قبل انطلاق الجولة.

g.     يتعين على ضابط الوقت تنبيه المتحدث إلى الوقت المتبقّي له وذلك من خلال رفع إشارات) خمس دقائق، ودقيقتان، ودقيقة واحدة)، كما يُعلم المحكمة عند انتهاء الوقت.

5.     تجاوز الوقت المخصّص للتحدّث:

a.      يجوز لرئيس المحكمة تمديد الوقت المخصص للمرافعة.

b.     في جميع الأحوال، لا يجوز أن تزيد مدّة التحدّث الإضافية عن ثلاث دقائق.

c.      لا يحسب الوقت الذي تستغرقه أي محادثة جانبية بين هيئة المحكمة، أو ضبط الجلسة وإدارتها، أو أي سبب خارج إطار المرافعة.

d.     عند منح مدة إضافية لأحد الأطراف، يجب أن يحصل الطرف الآخر على مدة إضافية مماثلة، إذا رغب في ذلك.

e.      في حالة عدم الاستفادة من الوقت الإضافي للفريق، فإن هذا الوقت يتم خسارته بشكل نهائي، دون أن يؤثر ذلك على النتيجة بأي شكل.

6.     نطاق المرافعات الشفهية:

a.     لا يحق لأي فريق أن يثير أثناء المرافعة الشفوية دفعا لم يتم ذكره في المذكرات الخطية. وتطبق هذه القاعدة على الجولات التمهيدية والنهائية. ويجوز للفرق المشاركة أثناء المرافعة الشفوية الإشارة إلى أحكام قضائية تكون قد أصدرت بعد الموعد النهائي المحدد لإيداع المذكرات الخطية، بشرط ألا تثير تلك الأحكام دفوعا جديدة لم يتم الإشارة إليها في المذكرات الخطية.

b.     يتحدد نطاق نقض المدّعي بالمسائل التي أثارها المدعى عليه في مرافعته الشفهية. كما يتحدد نطاق رد المدّعى عليه بالمسائل التي أثارها المدعي في الرد المقدم منه.

c.      لأعضاء هيئة المحكمة الحق في طرح الأسئلة على المتحدّث في أي وقت خلال المرافعة. وتركّز هذه الأسئلة بشكل أساسي على مسائل متعلّقة بالقضية، لكنها قد تتطرّق أيضا إلى مواضيع أخرى عامة متعلّقة بالمسائل القانونية التي تطرحها القضية، على ألا يؤدي ذلك إلى عدم تمكن الفريق من إنهاء مرافعته الشفهية.

 

1.     بالنسبة للجولات التمهيدية من المسابقة، يخصص لنتيجة المذكرات الخطية للفريق ثلاث نقاط من أصل تسع نقاط من علامات الجولات التمهيدية، بينما يخصص للمرافعة الشفهية ست نقاط من أصل تسع نقاط من علامات الجولات التمهيدية


2.     يتم احتساب نتيجة المرافعة الشفهية للفريق في الجولة بناء على الدرجة التي حصل عليها كل متسابق من قضاة هيئة المحكمة الثلاثة منفردين، ثم تجمع علامة المتسابقين لاحتسابها في صورة نقاط، بحيث يكون لكل قاضٍ نقطتان.


3.     فعلى سبيل المثال، في حال تألّفت هيئة المحكمة من ثلاثة قضاة، فسيحصل كل فريق على ستة تقارير علامات، حيث سيحصل كل متحدّث من المتحدثين بالفريق على ورقة نتائج من كل قاضٍ، فيتم تجميع العلامات الخاصة بكل قاضٍ منفردا ويحصل كل فريق على نقطتين من كل قاضٍ، ثم تجمع النقاط لتحديد الفريق الفائز من الفريقين المتنافسين.


4.     تحتسب العلامة الإجمالية للجولة عن طريق جمع علامة المذكرات الخطية للفريق مع علامة المرافعة الشفهية للفريق، ويعتبر الفريق الذي يحقق العلامة الأعلى من مجموع علامات المذكرات الخطية والمرافعة الشفهية هو الفريق الفائز في تلك الجولة.


5.     يتأهل للدور نصف النهائي الأربع فرق التي حصلت على أكبر عدد من مرات الفوز في الجولات التمهيدية.


6.     في حالة تساوي فريقين أو أكثر في عدد مرات الفوز في الجولات التمهيدية، يتم المفاضلة بينهم طبقا لمجموع الدرجات التي حصل عليها الفريق في المذكرات الخطية الخاصة بكل من المدعي والمدعى عليه معا.


7.     تعلن اللجنة المنظمة عن نتائج الفرق في الجولات التمهيدية بعد انتهاء تلك الجولات وقبل بداية الجولات النهائية، ويكون ذلك على النموذج المعلن على موقع المسابقة من قبل اللجنة المنظمة.

8.     النتائج التي تعلنها اللجنة المنظمة ملزمة ونهائية، وليس لأي طرف الحق في الطعن عليها.

1.     يتم تحديد الفريق الممثل للمدعي أو المدعى عليه في الجولات النهائية عن طريق قرعة علنية تحضرها اللجنة المنظمة بحضور جميع الفرق المشاركة.


2.     الفريق الحاصل على النتيجة الأعلى في المرافعات الشفهية سيعد هو الفريق الفائز في كل جولة من الجولات نصف النهائية، ولن يلتفت خلال الجولات نصف النهائية إلى نتيجة المذكرات الخطية للفرق.


3.     هيئة المحكمة التي تترأس الجولة النهائية لن تحتسب نتيجة الفوز والخسارة طبقا للقواعد السارية على الجولات التمهيدية، وإنما ستعلن نتيجة الفريق الفائز والمتحدث الأفضل في الجولة النهائية بناء على المداولة السرية بين أعضائها.


4.     وتتخذ الهيئة قراراتها بالأغلبية المطلقة.


1.       يُمنع تسجيل المرافعات الشفوية وبثها، إلاّ إذا تمّ الحصول على الموافقة المسبقة على ذلك من قبل كافة الأطراف المعنية، بما فيها المحكمة واللجنة المنظمة


2.       لا يجوز التصوير خلال المحاكمات، إلا من قبل اللجنة المنظمة أو ممثليهم، أو من تحددهم اللجنة المنظمة من أعضاء جامعة السلطان قابوس.

1.     جائزة أفضل مذكرة خطية

             الفريق الذي حصل على أعلى علامة في المذكرات الخطية يكون هو الفريق الفائز بجائزة أفضل المذكرات الخطية.


2.     جائز أفضل مترافع

2.1.  الشخص الذي يؤدي دور المدعي أو المدعى عليه الحاصل على أعلى معدل فردي في الجولات الشفهية التمهيدية يفوز بجائزة أفضل متحدّث.

2.2.  ينبغي على المتحدّث الترافع في جولتين على الأقل للتأهّل لجائزة أفضل متحدّث.


3.     جائزة أفضل مترافع في الجولة النهائية

             يقرر قضاة هيئة المحكمة في الجولة النهائية من هو الفائز بجائزة أفضل متحدّث في الجولة النهائية.


4.     الفرق الفائزة

             يعلن قضاة هيئة المحكمة في الجولة النهائية عن الفريقين الفائزين بالمركزين الأول والثاني.


5.     جائزة الإنجاز الخاص

             قد تمنح هيئة المحكمة جائزة الإنجاز الخاص إلى فريق أو عضو في فريق لأدائه المتميز أو الملحوظ في المسابقة.  

 


القاعدة

المخالفة

الجزاء

9.1

عدم تقديم المذكرات في الوقت المحدد

نقطة واحدة عن كل يوم تأخير

12.2.1

تجاوز الحد المطلوب من الكلمات لكل مذكرة خاصة بالمدعي او المدعى عيه.

نقطتان تخصمان مرة واحدة

12.2.2

عدم الالتزام بنوع الخط المستخدم في الكتابة

نقطتان تخصمان مرة واحدة

12.2.3

عدم الالتزام بحجم الخط في المتن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نقطة لكل مخالفة (إن مخالفة حجم الخط أمر غير مقبول. ويتم خصم النقطة على أساس الفقرة. مثال ذلك: إذا كان حجم الخط غير صحيح في ثلاثة أماكن في فقرة واحدة سيتم خصم نقطة واحدة. وإذا كان حجم الخط غير صحيح في خمسة أماكن ولكن في خمس فقرات مختلفة ستكون العقوبة 5 نقاط).

 

مخالفة المسافة بين السطور

تخصم نقطة واحدة مرة واحدة

12.2.4

عدم الالتزام بحجم الخط في الهوامش

تخصم نقطة واحدة مرة واحدة

 

عدم الالتزام بالمسافة في الهوامش

نقطة واحدة مرة واحدة

12.2.5

وضع إطار لصفحات المذكرة

نقطة واحدة مرة واحدة

12.2.6

- عدم ذكر عنوان المسابقة

نقطة واحدة مرة واحدة

 

رمز الفريق وصفته (كمدعي او مدعى عليه)

نقطة واحدة مرة واحدة

 

عدم ذكر عدد كلمات المذكرة أسفل الصفحة

نقطة واحدة مرة واحدة

 

ترقيم الصفحات

نقطة واحدة لكل مخالفة

12.2.7

- عدم وجود أحد الاقسام المطلوبة او اضافة قسم جديد غير مطلوب

نقطتان لكل مخالفة

 

 

ترتيب غير صحيح للأقسام

نقطة واحدة تخصم مرة واحدة

 

الحجج القانونية الموضوعية خارج القسم الخاص بها

ثلاث نقاط تخصم مرة واحدة