أخذت نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد تبرز بوصفها تقانات لا غنى عنها في عمليات التحليل والتقييم والرصد البيئي. ففي مختلف بقاع الأرض يجري استخدام المعلومات والبيانات المتعلقة بالاستشعار عن بعد التي ترسلها الأقمار الصناعية في مشاريع مختلفة تتناول تحديد الأولويات بشأن البدائل المتاحة لإدارة الموارد وتحليلها. ومن أهم التطبيقات التي يمكن ذكرها في هذا المجال هي عمليات التنقيب عن النفط والمعادن والتعرف على مناطق التلوث والأنواء الجوية والصيد التجاري ورصد الحقول والتنبؤ بالمحاصيل الزراعية والدراسات المتعلقة بالإدارة والتنمية الحضرية. وتعد نظم المعلومات الجغرافية وسيلة لا مثيل لها، فهي باتت تستخدم في العديد من الفروع العلمية، كما أنها أحدثت تغييراً جذرياً في المفاهيم السائدة بشأن المعلومات الجغرافية وطريقة جمعها في خرائط ورصدها وتحليلها وكذلك استخدامها في رسم نماذج تجسد البيئات البشرية والمناطق الطبيعية. وفي الوقت الحاضر أصبحت نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد جزءاً لا يتجزأ من البرامج الدراسية للعديد من الجامعات وذلك في مختلف الفروع العلمية والهندسية وفي العلوم الزراعية والبحرية.

ولقد تأكدت أهمية إنشاء مركز للاستشعار عن بعد في جامعة السلطان قابوس قبل أكثر من خمسة عشر عاماً عندما أصدر سعادة رئيس الجامعة آنذاك الأمر الإداري رقم 741 حيث تشكلت بموجبه لجنة الاستشعار عن بعد في الجامعة وحددت واجباتها ومسؤولياتها. ثم تم تعيين مدير للمركز في شهر أغسطس من العام 2002.

وفي شهر فبراير من العام 2006 شهدت جامعة السلطان قابوس افتتاح مركز التميز السابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية. ويشرف على إدارة المركز كل من المديرية العامة للإرصاد والملاحة الجوية (الطيران المدني) ومركز نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الجامعة.

home

ويقوم مركز نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد بمهام تدريسية وبحثية داخل الجامعة كما يعمل بوصفه مؤسسة وطنية على توفير المعلومات الجغرافية والخدمات الاستراتيجية وتنظيم الدورات التدريبية والمساهمة في تعزيز التعاون الدولي في مجال الرصد الجوي والاستشعار عن بعد

ويعمل في المركز حالياً خبراء لديهم باع طويل في العديد من التقنيات التي تستخدم في تحليل الصور والرؤية الحاسوبية والاستشعار عن بعد بالأقمار الصناعية وتطور نظم المعلومات الجغرافية

 



rc