Menu
Menu
Printable Version Printable Version Email to a friend Email to a friend

الجامعة تدشن خطتها التدريبية لموظفيها لهذا العام

02/15/2017

دشن مركز إعداد وتطوير العاملين خطته التدريبية لموظفي الجامعة لهذا العام من خلال تقديم برنامجه التدريبي الأول بعنوان: " دورة تنمية التفكير الإبداعي" الذي يقدمه المدرب الدولي والمستشار في الإبداع والتطوير الشخصي والإداري الدكتور أسامة أبو العلا والخاص بتنمية التفكير الإبداعي.
يسعى هذا البرنامج إلى التعرف على مهارات الإبداع والتفكير الإبداعي، وتحديد مفهومه والتعرف على استراتيجياته، وتنمية الإبداع من خلال التدرب على بعض المهارات التي تساعد على تنميته، والقيام ببعض التطبيقات العملية لمهاراته، هذا بالإضافة إلى تزويد المشاركين بأساليب جديدة ومهارات فن الابتكار في مجال العمل وأساليب توجيه الإدراك، وتنمية قدراتهم في التعامل مع البدائل والمتغيرات.
الجدير ذكره أن البرنامج سيقام في فترتين مختلفتين وكل فترة تضم مجموعة مختلفة من المشاركين وتمتد لخمسة أيام متتالية، كما وأنه استهدف كافة الفئات الوظيفية بالجامعة.
علماً بأن الخطة التدريبية لهذا العام تشتمل على، البرامج التي ستعقد في النصف الأول من العام هي كالتالي: (تنمية التفكير الإبداعي- المحصلة المهارية) (تقييم أنظمة الرقابة الداخلية) (الذكاء الاجتماعي- التأثير في الآخرين) (التخطيط والتطوير الوظيفي) (البرنامج المتكامل في الإدارة المالية والمحاسبة) (إدارة الوقت وضغوط العمل) (آية اكتشاف مشكلات طالبات السكن الداخلي وكيفية التعامل معها) (الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي) (التواصل الفعال) (كتابة المراسلات الرسمية) (تنمية المهارات الإدارية لغير الإداريين) (أمن وسلامة المختبرات).
أما النصف الثاني من العام فيضم البرامج التالية: (برنامج الأسس القانونية لإعداد وكتابة العقود والمذكرات القانونية) (التخطيط التشغيلي وفن متابعة الأداء الحكومي) (إعداد وصياغة التقارير الإدارية ومحاضر الاجتماعات) (تنمية المهارات القيادية).
حيث أنه تم تقسيم الفئات المشاركة في كل برنامج بما يتناسب مع احتياجاتها من التدريب فهناك برامج تشمل كافة الفئات، وبرامج خُصصت للمدراء ونوابهم ورؤساء الأقسام، وأخرى للأكاديميين والعمداء ومساعديهم وشاغلي الوظائف القيادية والإشرافية، وأيضاً للمحاسبين والموظفين المختصين بالشؤون المالية والشؤون القانونية والعاملين في الرقابة والتدقيق الداخلي وفنيي ومشرفي المختبرات وموظفي البحث العلمي.