Printable Version Printable Version Email to a friend Email to a friend

وزير الصحة يوقع على وثيقة التزام الدول بتطبيق أهداف التحدي الإقليمي

09/18/2017

وقع معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة صباح أمس في جامعة السلطان قابوس وثيقة التزام الدول بتطبيق أهداف التحدي الإقليمي بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء لشرق المتوسط وذلك ضمن فعاليات التدشين الاقليمي للتحدي العالمي الثالث لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بشأن سلامة المرضى "التطبيب من دون أضرار" الذي ينظم من قبل وزارة الصحة والجامعة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وذلك بقاعة المؤتمرات في الجامعة
وقد أشاد معالي الدكتور أحمد السعيدي، بجهود منظمي هذه الفعالية لنجاحهم في تنظيمها حيث قام المنظمون من السلطنة بالتجهيز لها منذ ثلاثة أشهر وذلك خلال عطلة الصيف، كما أعرب عن امتنانه لجميع المسؤولين في وزارات الصحة ومراكز التنسيق الوطنية لسلامة المرضى وسلامة الدواء الذين شاركوا في إنجاح هذه الفعالية،
كذلك شكر جهود ممثلي المؤسسات والوكالات ذات الصلة على الصعيدين الإقليمي والوطني، وأيضا ممثلي المستشفيات الذين ساهموا فيها. وأشار معاليه بأن اختيار منظمة الصحة العالمية للسلطنة لانطلاق هذا التحدي العالمي الثالث، يأتي نظرًا لما تتمتع به السلطنة من سمعة طيبة لدى الأوساط الدولية والمؤسسات الصحية، فمنذ أكثر من 20 عاما، تعمل الجهات المعنية في السلطنة على تحقيق سلامة المرضى في مؤسسات الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد، وينبغي أن نواصل الجهود معا لزيادة ضمان سلامة المرضى والأدوية من دون أضرار
يذكر أن هذه الفعالية أتت بهدف تبادل خطة وطنية نموذجية بشأن مأمونية التطبيب يعدّها البلد المضيف بما يتلاءم مع عناصر التحدي والسعي للحصول على تعهدات بشأن قطع الالتزامات وتقديم الدعم من البلدان المشاركة والتوقيع بالالتزام بالمشاركة في التحدي على مدى السنوات القلائل المقبلة بالإضافة إلى مناقشة التحديات الماثلة أمام البلدان والتصدي لها وتبادل قصص النجاح بشأن كيفية تذليل العقبات التي تعترض سبيل التنفيذ ووضع مسودات خطط عمل وطنية بشأن تنفيذ التحدي للبلدان المشاركة