Menu
Menu

دراسة: المساحة المبنية في مسقط تزيد بأكثر من 840%

دراسة: المساحة المبنية في مسقط تزيد بأكثر من 840%

د. طلال العوضي- كلية الآداب والعلوم الاجتماعية


 


قام فريق بحثي من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية  يترأسه د. طلال العوضي بدراسة حول استخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في رصد وتحليل النمو العمراني بمسقط الكبرى، تهدف  إلى دراسة اتجاهات النمو العمراني في الماضي والحاضر والمستقبل باستخدام تقنيتي نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، ودراسة التغيرات المكانية لاستخدامات الأرض والأنشطة البشرية، و إنشاء قاعدة بيانات رقمية بعدة تفاصيل مختلفة، بالإضافة إلى  إنشاء خريطة حديثة لاستخدامات الأرض لمنطقة الدراسة، وإنشاء خرائط النمو العمراني لكل عشر سنوات.

و خرجت  الدراسة بنتائج مهمة أبرزها أن النمو العمراني كان واضحًا في مسقط، ومن السهل قياسه، فقد زاد مجموع المساحة المبنية في مسقط بأكثر من 840%، وأمكن رسم مخططات مستقبلية متوقعة لمناطق النمو العمراني المستقبلي التي ستكون على الترتيب الآتي:  أولا ملء الفراغات بين المناطق العمرانية الحالية، يليها النمو على طول شبكة المواصلات، ثم إنشاء مناطق عمرانية جديدة متى سمحت طبيعة المنطقة بذلك.

ومن النتائج السابقة  وجدت الدراسة أن الثقل الاقتصادي والسياسي والسكاني والعمراني لمسقط  قد يتعاظم في المستقبل القريب، مما قد يؤدي إلى عدم توازن بين أقاليم ومناطق السلطنة المختلفة، كما يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل الاقتصادية والأمنية مثل تركز التنمية والخدمات بها على حساب نصيب المناطق الأخرى، مما قد يؤدي أيضاً إلى زيادة معدلات الهجرة إلى مسقط، وانخفاض المساحات الخضراء، وسوف يتركز العمران في مناطق غير مناسبة للنمو مثل مناطق الأودية والمناطق شديدة الانحدار.