البحث الأول:

دراسة عن مشاكل مقاومة المبيدات والأثر المتبقي لها في منتجات محاصيل الخضار في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة المرحلة الثانية: الحل عن طريق الكشف الجزيئي السريع، والتقنيات، ووعي المزارعين.

 

الفريق البحثي: 

الدكتور/ فريد أحمد تالوكدار (الباحث الرئيسي)- كلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ جابر الدهماني (الباحث الرئيسي)- كلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

أهداف البحث:

تطوير تقنية الكشف السريع المخبري عن المناعة ضد المبيدات الحشرية عند بعض الآفات الزراعية الرئيسية.

إيجاد برنامج تقييم حيوي سريع للكشف عن بقايا المبيدات الحشرية في المحاصيل.

تطوير المؤشرات الجزيئية للكشف عن المناعة عند الحشرات ضد المبيدات.

وضع دليل إرشادي عن الاستخدام الآمن والفعال للمبيدات في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة؛ وزيادة  الوعي لآثار المناعة عند الحشرات ضد المبيدات الحشرية وأثرها المتبقي لدى المزارعين من خلال إقامة ورش عمل مشتركة للمزارعين. 

نتائج البحث:

نظراً لاستخدام المبيدات الحشرية في حماية  المحاصيل بمزارع سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة، فقد طورت الآفات الحشرية مقاومة ضد مختلف المبيدات المستخدمة، إذ كشفت التقنيات المختبرية السريعة لبقايا المبيدات عن وجود مقاومات للمبيدات في عينات الذبابة البيضاء (Bemisia ) التي تم جمعها من مختلف حقول المزارعين، وقد استطاع برنامج التقييم الحيوي السريع الذي وضع حديثا  لبقايا المبيدات عن كشف وجود حوالي عشرة أجزاء في المليون من تركيزات المبيدات الفسفورية العضوية في العينات النباتية.

وكان استخدام التقنيات الجزيئية مفيداً جداً للتأكيد على وجود سلالات الذبابة البيضاء المختلفة في حقول المحاصيل النباتية في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، وكجزء من أهداف البحث تم وضع  دليل إرشادي حول الاستخدام الآمن والفعال للمبيدات الحشرية .

البحث الثاني:

تصنيف عوازل بروتين حليب الإبل بوصفها مواد فعالة وطبية.

 

الفريق البحثي:

الدكتور/ أحمد بن علي العلوي (الباحث الرئيسي)- كلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ لويس لاليي (الباحث الرئيسي) - كلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

أهداف البحث:

تمييز البروتينات ذات الوزن الجزيئي المنخفض (الببتيدات) في بروتين حليب الجمال والتعرف على المكونات الرئيسية.

 تقدير النسبة المئوية للأحماض الامينية التي تحتوي عليها في البروتينات الأساسية الموجودة في حليب الجمال وعلاقتها بمتسلسلة الأنسولين.

إنتاج مسحوق حليب جمال مجفف باستخدام طريقتي التجفيف بالرذاذ والتجميد، وتحديد ظروف التجفيف المثلى وتحديد الخواص الفيزيائية والكيميائية للحليب المجفف.

تطوير طريقة تصنيع جديدة لعمل الجبن من حليب الجمال.

دراسة الخصائص الوظيفية لبروتينات الجمال المعزولة، وعلاقتها بالتغيرات في التركيب الجزيئي ودراسة خصائص الانتقال الحرارية والاتزان المائي.

استخدام مسحوق حليب الجمال المجفف في صناعة منتجات أخرى مثل الأيس كريم كبديل للدهن، ومحسن للنكهة، ومستحلب ومثبت للقوام، وإجراء التقييم الحسي لمنتجات الأيس كريم المعَدة حديثاَ.

نتائج البحث:

احتوى حليب الإبل على كمية أقل من البروتين مقارنة مع حليب البقر بنسبة (15٪)، بالإضافة إلى ذلك كانت نسبة الكازين إلى مصل الحليب أقل في حليب الإبل مقارنة مع حليب البقر حيث أظهرت التحاليل أنها (1: 1.5 ) و( 9: 1) في حليب الإبل والبقر(على التوالي) أما من ناحية نوعية البروتينات الموجودة، فقد احتوى حليب الإبل وحليب البقر على نفس نوع البروتينات، ولكن كانت نسبة البروتينات مختلفة في الحليبين، حيث أظهرت النتائج أن نسبة بروتين α-الكازين، β-الكازين وκ الكازين كانت (9: 9: 1) و (5: 7: 1) في حليب الإبل والبقر(على التوالي). أما في حالة بروتينات مصل الحليب، α-لاكتوألبومين وβ-لاكتوغلوبولين، وكانت النسبة 23: 1 و 1: 1 في حليب الإبل والبقر، على التوالي. كما أن نسب مركبات بروتينات α الكازين الموجودة في حليب الإبل والبقر كانت مختلفة حيث احتوى حليب الإبل على نسبة أكبر من αS2 الكازين مقارنة مع حليب البقر. 

أما من حيث التركيب الكيميائي للبروتينات من حيث محتواها من الأحماض الأمينية فقد أظهرت النتائج أن حليب الإبل احتوى على كمية عالية من حامض الجلاتميك (4 مرات)، لويسين (مرتين)، لايسين (مرتين)، هيسدايتين (مرتين)، أرجينين (3 مرات) في حين أن حليب البقر كان غني بالفينيل ألانين وسيرين. والخلاصة، بان حليب الإبل كان غني بالأحماض الأمينية الأساسية، الأمر الذي يفسر الفوائد الصحية لحليب الإبل.

تم إجراء العديد من التجارب لإنتاج بودرة حليب الإبل تحت ظروف مختلفة، وأظهرت النتائج أن العامل الرئيسي الذي أثر على الخصائص الفيزيائية هي درجة الحرارة واتجاه الحليب في جهاز التجفيف. 

فمع زيادة درجة الحرارة فإن المنتج النهائي يحتوي على نشاط مائي منخفض يصل الى (0.18) مما يشير إلى عمر أطول للمنتج النهائي. كما لوحظ أيضا أن الزيادة في درجات الحرارة أدت إلى قيم أعلى في مؤشر عدم الذوبان، ويرجع ذلك أساسا إلى تمسخ البروتينات، يمكن أن يحد هذا التغير من استخدام بودرة حليب الإبل وخاصة في حالات إعادة تكوين الحليب. كان جريان بودرة الحليب الناتج أقل من (50) درجة مئوية، وهذا يعتبر تدفق جيد إلى حد ما، أما بالنسبة إلى لون بودرة حليب الإبل فقد كان أخف من اللون الأصفر. 

كان تأثير اتجاه جريان الحليب في جهاز التجفيف كبيرا جدا، وأدى إلى تغيير في الخصائص الفيزيائية للمنتج النهائي، وخلصت التجارب التي أجريت في جهاز تجفيف بالرذاذ بأن استخدام الرش في الاتجاه المعاكس لاتجاه الهواء الساخن يعطي نتائج ممتازة. 

وختاماً فأن بودرة حليب الإبل أظهرت قيم منخفضة في النشاط المائي، وفي مؤشر عدم الذوبان والاصفرار مقارنة ببودرة حليب البقر، مما يشير إلى إمكانية استخدام بودرة حليب الإبل في الوجبات الخفيفة والشوكولاته والآيس كريم، وأغذية الرضع.

تم استخدام بودرة الحليب الناتجة ليحل محل الحليب في كابتشينو القهوة، حيث أظهرت النتائج أن مسحوق حليب الإبل أعطى قدرة رغوة جيدة، ويمكن أن يحل محل حليب البقر.

أظهرت نتائج الانتقال الحراري لبروتينات الكازين وبروتين مصل الحليب المستخرج بواسطة سلفات الأمونيوم أنها أكثر استقرارا من بروتين مصل اللبن المستخرج من الإيثانول لأن لديها درجة حرارة أعلى للتحول الزجاجي.

أظهرت الخصائص الحرارية للحليب كامل الدسم ثلاثة منحنيات ماصة للحرارة (اثنين لذوبان الدهون وواحد للمواد الصلبة غير الدهنية) وثلاث انحرافات. اثنين من هذه الانحرافات كانت على درجة حرارة منخفضة وكانت مرتبطة بالتحولات الزجاجية. والانحراف الآخر كان على درجة حرارة عالية وهو يعزى إلى تغير في أحد مكونات الحليب غير الدهنية. أظهر تحليل الخصائص الحرارية لمكونات الحليب الرئيسية لحليب الإبل (الدهون، الكريم، بروتين الكازين، بروتين مصل اللبن، واللاكتوز) أن بروتينات حليب الإبل ذات ثبات حراري أعلى من حليب البقر.  

تم القيام بالعديد من التجارب لإنتاج جبن صلب من حليب الجمال باستخدام العديد من المكونات كالأنزيمات المجبنة المعروفة وملح كلوريد الكالسيوم، كما تم عمل بعض التجارب لإنتاج انزيمات نباتية تساعد على التجبن من نباتات صحراوية موجودة في بيئة السلطنة والإمارات، للمساعدة في تجبن حليب الجمال، ولكن كل المحاولات لم تعطِ النتيجة المطلوبة وتم تفسير النتائج بناءً على المعلومات التي تم التحصل عليها من التجارب الأخرى.

 

البحث الثالث:

قياس مدى جاهزية المدارس للدمج التربوي للطلبة ذوي الإعاقة في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة

 

الفريق البحثي:

الدكتور/ أمين القريوتي (الباحث الرئيسي) -كلية التربية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ محمد الزويدي (الباحث الرئيسي) -كلية التربية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

أهداف البحث:

يهدف البحث إلى التعرف على مدى جاهزية النظام التربوي لدمج الطلبة ذوي الإعاقة بالمدارس العادية، وبالتحديد معرفة اتجاهات جميع العاملين في المجال التربوي نحو دمج الطلبة ذوي الإعاقة، كذلك اتجاهات طلبة المدارس العادية نحو الدمج التربوي، كما هدف البحث إلى معرفة اتجاهات أولياء أمور الطلبة (ذوي إعاقة وبدون إعاقة) نحو الدمج التربوي للطلبة ذوي الإعاقة، ومعرفة مدى توافر التسهيلات البنائية الملائمة للدمج والسياسات التربوية المتبعة لتحقيق ذلك.

نتائج البحث:

أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً في اتجاهات الطلبة نحو الدمج بين الذكور والإناث، وكانت الفروق لصالح الإناث. كذلك أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً في اتجاهات الطلبة نحو الدمج تعزى لمتغير المرحلة الدراسية، ولصالح طلبة المرحلة الدراسية الثالثة، مقارنة بطلبة المرحلة الدراسية الأولى والثانية . 

وأبرزت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية في اتجاهات أولياء أمور الطلبة ذوي الإعاقة، والطلبة العاديين ولصالح أولياء أمور الطلبة ذوي الإعاقة، كما أظهرت نتائج الدراسة أن هناك أثراً لمتغير المستوى التعليمي في اتجاهات أولياء أمور الطلبة ذوي الإعاقة وأولياء أمور الطلبة العاديين، في حين لم تظهر الدراسة أي أثر لعمر ولي الأمر أو نوعه، وقد ناقش الباحث مجموعة من التوصيات المتصلة بموضوع الدراسة.

جاءت نتائج الدراسة بفروق ذات دلالة إحصائية في اتجاهات معلمي التربية الخاصة مقارنة بباقي فئات العاملين من الكوادر المدرسية.

كما أظهرت الدراسة وجود علاقة إيجابية لدى معلمي التربية الخاصة بين إدراكهم لمهاراتهم واتجاهاتهم نحو الدمج التربوي للطلبة ذوي الإعاقة.

كما بينت الدراسة وجود تسهيلات محدودة في المدرسة للطلبة ذوي الإعاقة وذلك حسب استجابات الكوادر العاملة بالمدارس.

 

البحث الرابع:

دراسـة مقـارنة لمعوقـات إدارة منظمـات الخدمـات الإنسـانية في دولة الإمارات العربية وسلطنة عُمان وكيفية إيجاد الحلول لها. 

الفريق البحثي:

الدكتور/ مجدي محمد مصطفى (الباحث الرئيسي)- كليه الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس.

الأستاذ الدكتوررياض أمين حمزاوي (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

أهداف البحث: 

تهدف هذه الدراسة المقارنة إلى التعرف على المعوقات التي تؤثر سلبيًا في سير العمل، وتعطل كفاءة وفعالية العملية الإدارية في عينة من منظمات الخدمات الإنسانية في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة. وتتضمن هذه المعوقات كل من: التخطيط الإداري، والتنظيم الإداري، والتوظيف، والتوجيه، والتنسيق، والتسجيل وإعداد التقارير، والتمويل وإعداد الميزانيات، والقيادة واتخاذ القرار، والمعوقات التي ترجع إلى عوامل بيئية وثقافية، كما تسعى أيضًا إلى التوصل إلى مؤشرات عامة يمكن من خلالها تقديم مساهمات فعلية للقضاء على تلك المعوقات، ومن ثم المساهمة في تطوير العمل بحيث تتمكن منظمات الخدمات الإنسانية على اختلافها من أن تؤدي دورها في خدمة عملائها، والمشاركة في عمليات التنمية الشاملة الاقتصادية والاجتماعية.

نتائج البحث:

توصلت الدراسة إلى العديد من النتائج التي تعد إيجابية في مجملها من حيث قدرة هذه المنظمات على القيام بوظائفها. ومن أهم هذه النتائج أن منظمات الخدمات الإنسانية في سلطنة عمان ودولة الإمارات تواجه معوقات وتحديات إدارية متعددة وبدرجات متفاوتة، وأن مستويات وجود هذه التحديات متقاربة في كلا المجتمعين. وقد أوضحت النتائج أن الفروق بين المشاركين في البحث في العينتين غير دالة إحصائيًا فيما يتعلق بالمعوقات الخمسة الآتية: معوقات التخطيط الإداري، والتنسيق، والتسجيل وإعداد التقارير، والتمويل وإعداد الميزانية، ومعوقات البيئة الخارجية، أما المعوقات الأربعة الخاصة بـ: معوقات التنظيم الإداري، والتوظيف، والتوجيه والإشراف، والقيادة واتخاذ القرار فقد أكدت النتائج أن الفروق بين المجتمعين دال إحصائيًا، وقد أكدت النتائج أيضًا أن نحو (99%) من المعوقات تقع في فئة القوة النسبية الضعيفة والمنخفضة، والقليل منها في فئة القوة النسبية المتوسطة، وهذه المستويات لا تشكل خطورة كبيرة على أداء المنظمات بشكل عام. 

 

البحث الخامس:

الشبكات العصبية ذات التعويقات والدفعات

 

الفريق البحثي:

الدكتور/ فاليري كوفاتشيف (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ حيدر أكا (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

أهداف البحث:

إن الهدف من البحث هو إثبات الاستقرار لنقاط التوازن والحلول الدورية لفئات معينة من الشبكات العصبية، مع العلم أن هذه الشبكات قد تختلف، فبناءً على دراسة سابقة عن طريق تثبيت شروط الاستقرار مع ردود فعل وظائف التنشيط، وجدت دوافع وبشكل ما (وخاصة، عندما نقدم نبضات تحتوي غالبا على بنود متكاملة)، إذ يمكن أن تنفصل زمنيا أو مع تجزئة بنود رد الفعل. 

نتائج البحث:

من أجل تسريع شبكات كوهين- غروسبغ العصبية مع نوع س في التأخيرات التوزيعية (أي، الشبكات التي تبين الآثار الماضية من الخلايا العصبية على بعضها البعض عن طريق تكاملات ليبسج-ستيلتجنجد بعض الشروط الكافية لوجود نقطة توازن وحيدة واستقرارها الأسي الشامل. 

شبكات كوهين- غروسبغ العصبية مع تأخيرات الزمن المختلفة ونوع س في التأخيرات التوزيعية، نبرهن في ظل شروط مناسبة أن للنظام نقطة توازن وحيدة تكون مستقرة بشمول أسي.

استثمار الاستقرار الأسي الشامل لنوعين فقط من الشبكات العصبية المذكوره أعلاه.

إن النتائج المستخلصة قد دونت على التوالي في مؤتمر حول المعادلات التفاضلية والفرقية والتطبيقات، رايهتسكه- تبليشه، سلوفاكيا، يونيو 2010م والمؤتمر الدولي السادس: 2010م - الأنظمة الديناميكية والتطبيقات، أنطاليا، تركيا، يوليو 2010م حيث نشرت كما يلي: 

حيدر أكا وفاليري كوفاتشف، تسريع شبكات كوهين- غروسبغ العصبية مع نوع س في التأخيرات التوزيعية، منشورات جبال تاترا للرياضيات، 48 (2011)، 1-13.

 

البحث السادس:

دراسة علم الأوبئة الجزيئية وتشخيص الأخطاء الوراثية الناتجة من اضطرابات التمثيل الغذائي في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة- المرحلة الأولى.

الفريق البحثي:

الأستاذ الدكتور/ سعيد بن علي اليحيائي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ بسام علي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

أهداف البحث:

الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تحديد أسباب الأخطاء الوراثية في التمثيل الغذائي في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة من أجل تحديد التصور في الجينات المسببة لهذه الإضطرابات، وإنشاء مزيد من الاختبارات الجزيئية للتشخيص الجزيئي، هذه الاختبارات سوف تدعم في نهاية المطاف تأكيد تقييم التشخيص السريري. 

نتائج البحث:

في هذه الدراسة تم تشخيص 40 عائلة من أصل 56 عائلة، ونتج عن ذلك اكتشاف 24 طفرة وراثية (من خلال دراسة 11 مرض وراثي) و 15 طفرة وراثية من أصل 24 طفرة وراث، هي عبارة عن طفرات وراثية جديدة لم يتم اكتشافها من قبل، أما الطفرات المتبقية (9 طفرات) فهي طفرات تم اكتشافها من قبل، وسيتم متابعة العمل على العائلات المتبقية لاكتشاف طفرات وراثية واستقبال أمراض وراثية جديدة ليتم العمل عليها.  


No

Principal Investigator- SQU

Principal Investigator- UAE

Title

Year

Final Report

Contact

1

Anvar Kacimov

Mohsen Sherif

Modeling of groundwater in two selected coastal aquifers of UAE and Oman as a precursor for water resources management

2003

PDF

anvar@squ.edu.om

2

Muhanned Al Kubaisi

Norbert Nowotny

Molecular characterization of zoonotic and emerging viruses isolated in the UAE and in Oman – camelpox and rabies viruses

2003

PDF

kobaisi@squ.edu.om

3

Farid Talukder

Walid Kaaka

Study of pesticide resistance and residue problems in Omani and UAE vegetable production

2004

PDF

talukder@squ.edu.om

4

Peter Oyelere

Khalid Al Jifri

Determinants of effective corporate governance in states with varying ownership structures: an international comparison of emerging and western-like markets

2004

.pdf

poyelere@uaeu.ac.ae

5

Farid Talukder

Jabir Al Dhehmani

Pesticide resistance and residue problems in Omani and UAE vegetable production, phase II: solution through rapid & molecular detection techniques and farmers awareness

2006

PDF

talukder@squ.edu.om

6

Muhanned Al Kubaisi

Yousef Abu Zeid

Epidemiology of hepatitis A in UAE and Oman: a study to assess the need

2007

PDF

kobaisi@squ.edu.om

7

Ahmed Al Alawi

Louis Laleye

Characterization of camel milk protein isolates as nutraceutical and functional ingredients

2008

pdf

ahmed543@squ.edu.om

8

Ibrahim Al Qaryouti

Samir Dukmak

The assessment of readiness for educational inclusion in the United Arab Emirates and Sultanate of Oman

2009

PDF

ibrahimq@squ.edu.om

9

Valéry Covachev

Haydar Akça

NEURAL NETWORKS WITH DELAYS AND IMPULSES

2010

PDF

valery@squ.edu.om

HAkca@uaeu.ac.ae

10

Saeed Al Yahyaee

Bassam Ali

Molecular epidemiology and diagnosis study of common inborn errors of metabolism disorders in Oman and UAE

2010

PDF

syahyaee@squ.edu.om

bassam.ali@uaeu.ac.ae

11

Dr. Magdy Mohammad

Dr. Reyadh Ameen Hamzawi

Comparative study of the issues facing humanitarian organization in Oman and the U.A.E and how to resolve them

2011

PDF

magdym@squ.edu.om

hamzawi@uaeu.ac.ae

12 Prof. Badreldin Hamid Ali Prof. Abderrahim Nemmar Experimental studies on the interactions between pulmonary exposure to particulate air pollution and acute renal failure: Pathophysiologic mechanisms and influence of protectant drugs. 2012 PDF akthmali@squ.edu.om
anemmar@uaeu.ac.ae

 

 

البحث الأول:

العنوان: دراسة ترانزستورات الجرافين ذات التأثير الحقلي لتطبيقات عالية السرعة.

الفريق البحثي: 

الدكتور/ سالم الحارثي (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ أحمد عايش (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

هنالك تطور سريع في مجال الترانزستورات التي تعتمد على الجرافين، هذه الترانزستورات لديها القدرة على أن تستخدم في الالكترونيات كبديل للسيليكون لما لها من قابلية للنقل السريع للشحنات العالية، والقدرة على توصيل التيار الكهربائي، والتوصيل الحراري. ومع ذلك، فإن العديد من التفاصيل التي تتعلق بأداء ترانزستورات الجرافين واستهلاكها للطاقة لا تزال غير واضحة وتحتاج إلى مزيد من الدراسه، وفي هذا البحث سيتم تصنيع ترانزستورات ذات التأثير الحقلي (FETS) تعتمد على الجرافين ذات بوابات مزدوجة أحادية، كذلك سيتم دراسة اعتماد استهلاك الطاقة وقطع التردد على البوابة (أعلى، أسفل، كليهما)، وكذلك علاقة المادة المستخدمة وأبعادها ونوعية الوصلة. 

 

البحث الثاني:

دراسات عن التوزيع الجغرافي وطبيعة الأضرار والاستراتيجيات المستقبلية لمكافحة حفار أوراق الطماطم (توتاابسولوتا (Tuta absoluta) في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة.

الفريق البحثي: 

الدكتور/ علي بن خلفان الوهيبي (الباحث الرئيسي) كلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ جابر الدهماني (الباحث الرئيسي) - كليه الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

حفار أوراق الطماطم (توتاابسولوتا  Tuta absoluta) تعتبر من الآفات الحديثة  التي أصابت الطماطم في المنطقة،  وهي آفة  مضرة تصيب الأوراق والثمار، ولقد لوحظ  بأنها  تهاجم العائلة الباذنجانية  solaneceous في جميع أنحاء العالم، وقد تصل  أضرارها في المحاصيل إلى ( %100) . وتعتبر هذه الآفة تهديدا خطيرا لإنتاج الطماطم في دول أوروبية وإفريقية مختلفة.  كما تتغذى يرقاتها داخليا على الثمار، وهذه  اليرقات  أصبح لديها  مناعة  ضد مبيدات حشرية  مختلفة،   لذا  أصبح  من الصعب السيطرة عليها بشكل فعال مع المبيدات الحشرية التقليدية، ودلت التقارير الأخيرة على أن حفار أوراق الطماطم ينتشر في مختلف دول الشرق الأوسط بما في ذلك المملكة العربية السعودية، قطر، الأردن، سوريا ولبنان.  ولم تسجل رسميا بعد في سلطنة عمان أو الإمارات العربية المتحدة،  ولكن من الممكن أن تكون قد دخلت ومن المتوقع أن تسبب أضرارا في الثمار في المستقبل القريب، لذلك تم تقديم هذا المقترح البحثي للتحقيق في التوزيع الجغرافي وطبيعة الأضرار لحفار أوراق الطماطم (توتاابسولوتا   Tuta absoluta) في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، ووضع الاستراتيجيات المستقبلية لمكافحتها قبل أن تكون من الآفات الزراعية الكبرى في الدولتين.

 

البحث الثالث:

دراسات تجريبية حول آلية ونتائج التداخلات بين تعرض الجهاز التنفسي لملوثات الهواء مع الفشل الكلوي الحاد والمزمن، وتأثير بعض الأدوية الحامية ضد هذه التداخلات .

الفريق البحثي: 

الاستاذ الدكتور/ بدر الدين حامد علي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس.

الاستاذ الدكتور/ عبد الرحيم نمار (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعه الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

من المعلوم أن التعرض لذرات صغيرة الحجم من المواد الملوثة للهواء لها تأثيرات ضارة على الرئتين، وكذلك على أعضاء أخرى بالجسم، كذلك الإصابة بالفشل الكلوي الحاد أو المزمن يرتبط بالإصابة الشديدة في الجهاز التنفسي وقد يقضي إلى الموت، وسوف تتم دراسة تأثير تعريض الجهاز التنفسي للجرذان بذرات مادة الديزل الملوثة لحيوانات مصلابة بفشل كلوي حاد أو مزمن (يتم تجريبيا بواسطة حقن دواء السرطان سيس بلاتين أو المضاد الحيوي جينتاميسين، أو تغذية الحيوان بمادة أدنين في الطعام بجرعات ومدة معلومة)، وتشمل المتغيرات التي سوف تقاس وظائف فيزيلوجية وكيميائية للرئة والكلى (بواسطة متغيرات معروفة وأخرى مستحدثةوكذلك صورة الرئة والكلى بواسطة دراسة ميكرسكوبية للأنسجة ودراسات مناعية نسيجية كيميائية.

 

البحث الرابع:

الدراسة الجزيئية لعلاج سرطان الثدي بمزيج حليب وبول الإبل.

الفريق البحثي: 

الدكتور/ علال وهتيت (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ شريش أوجها (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

يعتبر السرطان من أكثر الأمراض شيوعا ومهددة للحياة اليومية، ويحدث نتيجة لتحور أو تغيرات غير طبيعية في الجينات المسؤولة عن تنظيم نمو الخلايا والبقاء على قيد الحياة، وهكذا، فإن الخلايا تتقسم بدون رقابة عادية، مما يؤدي إلى تكاثر غير طبيعيي للخلايا وتكوين الأورام. سرطان الثدي مشكلة صحية في جميع أنحاء العالم، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعا في الإناث في دول الشرق الأوسط مع ميل خاص لإصابة الأعمار الأصغر سنا، على الرغم من التقدم في مجال الكشف المبكر وفهم الأساس الجزيئي لبيولوجية سرطان الثدي، فإن (%30) من المرضى الذين يعانون من المرحلة المبكرة يعود لهم نفس المرض وبحدة أقوى، ولم يقدم الطب التقليدي حتى الآن أسلوب علاج فعال لمرضى السرطان بسبب وراثة المرض ومسألة مقاومة الورم للأدوية. إلا أن الطب البديل التكميلي أو الطب بالأعشاب يشمل مختلف خيارات نمط الحياة وهوعلاج يستخدم بالإضافة إلى الطب التقليدي الحديث أو بدلاً منه. وقد تم استخدام عدد من المواد الكيميائية النباتية في الطب البديل التكميلي إما بطريقة منفردة أو كمزيج لعلاج السرطان، وخاصة في المراحل المتأخرة من المرض. تركزت أعمالنا السابقة على مزيج من المنتجات الطبيعية وتأثيرها على السرطان. يعتبر التداوي بمزيج حليب وبول الإبل ممارسة تقليدية في الشرق الأوسط وغيرها من البلدان كعلاج بديل ضد السرطان، بناءً على الملاحظات من المنشورات العلمية السابقة، نقترح في هده الدراسة أن مزيج حليب وبول الإبل سيقتل وسيمنع تطوير الخلايا السرطانية لحد أقصى أكثر من فعالية استعمال الحليب أو البول بمفرده. إضافة إلى ذلك، فإننا سنسعى  لفهم الآليات الجزيئية والخلوية الكامنة وراء فعالية  مزيج حليب وبول الإبل في منع تطور وقتل الخلايا السرطانية، عن طريق استخدام استراتيجية الجينوميات لتحديد الأهداف الجزيئية التي من شأنها أن تمهد الطريق نحو تصميم الإستراتيجيات المناسبة لعلاج سرطان الثدي بطريقة طبية حديثة.

 

البحث الخامس:

المكثفات الفائقة المعززة بتقنية النانو والمستخدمة في تخزين الطاقة.

الفريق البحثي:  

الدكتور/ آرونكلام راماناثان (الباحث الرئيسي) - كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس.         

الدكتور/ محمد الأحمد (الباحث الرئيسي) - كلية الهندسة بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

هناك إمكانية لاستغلال تقنية النانو في تحسين خصائص المكثفات العالية وزيادة كفائتها، ويهدف هذا المشروع إلى استخدام مواد مركبة فائقة الصغر في صناعة الأقطاب والمحلول الكهربائي التي تستحدم في المكثفات، وذلك لقياس خصائصها الكيميائية والفيزيائية التي تؤثر على عمل وكفائة المكثفات ذات قدرات التخزين الكبيرة، وسيتم تصنيع الأقطاب في هذا المشروع باستخدام طريقة الترسيب الكهربائي، بسبب المزايا العديدة لهذه الطريقة، ونتائج البحث المتوقعة هي كالتالي:

تطوير أقطاب من مواد مركبة متناهية الصغر (nanocomposites) وقياس خصائص سعتها الكهربائية.

اختيار المحلول الكهربائي والفاصل المناسبين لصناعة المكثف وبناء نموذج مصغر للمكثف العالي. 

تقييم كفاءة المكثف العالي المطور. 

 

البحث السادس: 

قضبان المواد المركبة لتسليح المنشآت الخرسانية في المناطق المعرضة لظروف بيئة قاسية.

الفريق البحثي:  

الدكتور/ عبدالله بن هلال السعيدى (الباحث الرئيسي) - كليه الهندسة بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ تامر عبدالله المعداوى (الباحث الرئيسي) - كلية الهندسة بجامعة الإمارات العربية المتحدة.                       

ملخص البحث: 

البيئة البحرية، وارتفاع درجة الحرارة، وملوحة المياه الجوفية في منطقة الخليج تؤدى إلى سرعة تآكل حديد التسليح في المنشآت الخرسانية، وإن تدهور المنشآت نتيجة تآكل حديد التسليح يؤدى إلى مخاطر جسيمة على سلامة الأرواح والممتلكات، وخسائر مالية كبيرة سواءً في الإصلاح والصيانة، أو استبدال الهياكل المتدهورة قبل الأوان،  وللقضاء على مشاكل تآكل حديد التسليح في المنشآت الخرسانية المسلحة يجب استخدام البحوث المبتكرة والاستفادة من التقنيات الحديثة التي لديها القدرة على إطالة عمر المنشآت، وتخفيض تكاليف صيانة الهياكل الإنشائية، وقضبان التسليح غير المعدنية المصنوعة من المواد المركبة، والتي ظهرت نتيجة التكنولوجيا الجديدة في صناعة المواد في العقد الأخير، لديها إمكانات كبيرة لتحل محل قضبان الصلب التقليدية، بسبب قوتها العالية، ومقاومتها العالية للتآكل، وخفة وزنها، ويمكن اعتبار قضبان التسليح المصنوعة من المواد المركبة الحل الأمثل للقضاء على مشاكل التآكل في الخرسانة، وقد تم بالفعل استخدام قضبان التسليح المصنوعة من المواد المركبة بنجاح كبديل لحديد التسليح في بناء الجسور والأسقف الخرسانية في كندا والولايات المتحدة، ومع ذلك، من المتوقع أن تتعرض قضبان التسليح المصنوعة من المواد المركبة لبعض التدهور في ظل ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة والتعرض لبيئة المياه المالحة، كما أن ارتفاع تكلفة قضبان التسليح المصنوعة من المواد المركبة ، وضعف قوة تماسكها مع الخرسانة من الممكن أن يقلل من فاعلية استخدامها في تسليح الخرسانة، لذا يهدف هذا البحث إلى دراسة أداء العناصر الخرسانية المسلحة بقضبان المواد المركبة على المدى القصير والبعيد في ظل ظروف بيئية قاسية تشبه منطقة الخليج، وسوف تساعد نتائج البحث جميع قطاعات البناء في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ومنطقة الخليج على إطالة عمر المباني الخرسانية الجديدة والبنية التحتية، وستكون نتائج البحث بمثابة مبادئ توجيهية لتطبيق تكنولوجيا قضبان المواد المركبة في منطقة الخليج، فضلا عن العديد من المناطق في جميع أنحاء العالم. إذ سيؤدي التطبيق الناجح لقضبان المواد المركبة في تسليح الخرسانة إلى بنية تحتية أكثر متانة ولمدة أطول أمداً، مما يؤثر بالإيجاب على النواحي الاقتصادية والاجتماعية للمجتمعات في منطقة الخليج.

البحث السابع:

بناء الموازنة المائية للخزانات الجوفية على الحدود العمانية الإماراتية.

الفريق البحثي: 

الدكتور/ عثمان عبدالله (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ أحمد مراد (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة الامارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

يهدف البحث إلى بناء الموازنة المائية للخزانات الجوفية على الحدود العمانية - الإماراتية مستخدما النظائر المشعة والنمذجة الرياضية، وسيتم تقدير أعمار المياه الجوفية ورصد حركتها من مناطق التغذية إلى مناطق التصريف باستخدام النظائر المشعة من (d18O and dD الهيليم التريتيم وكربون 14) بالإضافة الى الغازات السامية والتحليل الكيميائي للمياه، مما يمكن من استخلاص معلومات عن علاقات التغذية والتصريف في الحوض الجوفي إضافة الى العلاقة بين الخزانات الجوفية السطحية والعميقة ومدى امتزاج المياه بينها، وسوف يتم استخدام هذه المعلومات مقترنة برصد مناسيب المياه ودرجة حرارتها وملوحتها لبناء نموذج رياضي يهدف لتقدير عناصر الموازنة المائية المختلفة، وتقدير مناسيب الضخ المناسبة للخزانات الجوفية مما يسهم في زيادة المردود المادي للأطراف المستخدمة للمياه.

 

البحث الثامن:

دراسة علم الأوبئة الجزيئية وتشخيص الأخطاء الوراثية الناتجة عن اضطرابات التمثيل الغذائي في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة-المرحلة الثانية.

الفريق البحثي: 

الأستاذ الدكتور/ سعيد بن علي اليحيائي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ بسام علي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

مواصلة تحديد أسباب الأخطاء الوراثية في التمثيل الغذائي في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة وإنشاء اختبارات شخصية اقتصادية للكشف عن هذه الأمراض.

إنشاء قاعدة بيانات لحالات الأخطاء الوراثية الناتجة عن إضطرابات التمثيل الغذائي في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة.

البحث التاسع:

دراسة تضمين بعض الأدوية داخل مركب السايكلودكسترن في المحاليل المائية (الأدوية المقترحة:، زايلوميتازولين أنتازولين، نافازولين، سلفاميثوكسازول وميثوبريم) باستخدام الطرق الطيفية والكروماتوغرافيه.

الفريق البحثي: 

الاستاذ الدكتور/ فخر الدين سليمان (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ نذير الرواشدة (الباحث الرئيسي) - كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث: 

سيتم دراسة تضمين الأدوية المقترحة (زايلوميتازولين أنتازولين، نافازولين، سلفاميثوكسازول وميثوبريم) داخل مركب السايكلودكسترن في المحاليل المائية باستخدام الطرق الطيفية والكروماتوغرافيه، ثم يتم، تقييم تأثير استقرار الأدوية المقترحة داخل مركب السايكلودكسترن على عملها من خلال تحديد ثابت الارتباط لهذه الأدوية، مع مركب السايكلودكسترن، والنسبة بين مركب السايكلودكسترن والأدوية المتضمنة داخل هذا المركب، والمعاملات الحرارية، وسيتم التحقق من تأثير تضمين الأدوية المقترحة مع مركب السايكلودكسترن على ثبات هذه العقاقير المقترحة عند تعرضها للضوء في الوسط المائي، واكتشاف التحلل الضوئي لهذه العقاقير المقترحة عند تعرضها للضوء باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، والتحليل القائم على الحركية والعالية الأداء اللوني السائل (HPLC). ثم يأتي الحكم على تقييم تأثير مركب السايكلودكسترن على التحلل الضوئي لهذه الأدوية من خلال حساب ثابت سرعة التفاعل ومنتصف العمر لهذه الأدوية بعد التحلل الضوئي باستخدام (HPLC).

 

البحث العاشر:

دراسة أثر تضمين تدريس الرياضيات المؤسس على التجديدات للتلاميذ ذوي صعوبات التعلم بالحلقة الأولى من التعليم الأساسي في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

الفريق البحثي:

الدكتور/ محمد بن سعيد الغافري (الباحث الرئيسي) - كلية التربية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ عثمان الصواعي (الباحث الرئيسي) - كلية التربية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث:

مساعدة صناع القرار التربويين في دولتي سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة في تحديد أبرز صعوبات تعليم الرياضيات للمراحل الأولى من التعليم.

تقديم لمعلمي الرياضيات في الدولتين أدوات واستراتيجيات أفضل لتعليم الرياضيات للطلاب من ذوي صعوبات التعلم.

تحديد استراتيجيات فعالة في علاج صعوبات تعلم الرياضيات وإعداد مخططات لاستخدامها بواسطة معلمي الرياضيات.

 

البحث الحادي عشر:

التهاب الكبد الوبائي في دولة الإمارات وسلطنة عمان.

الفريق البحثي:

الدكتور/ مهند الكبيسي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ يوسف أبو زيد (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث:

تتلخص أهداف البحث في دراسة مدى انتشار الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي من نوع (أ) (HAV)، وعوامل انتشاره في الفئات العمرية المختلفة (الأطفال، والمراهقين، والبالغين) في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، كما يهدف البحث إلى التعرف على مدى تأثير النواحي الاجتماعية والاقتصادية والعوامل المرتبطة بالسكان من صحة وزواج وعوامل سلوكية للأفراد على خطر الإصابة بالمرض.

 وبناءً على نتيجة هذه الدراسة ستقدم توصيات إلى السلطات الصحية في كلا البلدين وذلك للأسباب الآتية:

لمواصلة اتباع السياسة الحالية للتطعيم ضد التهاب الكبد الفيروسي (أ)، وذلك بالاعتماد على إعطاء التلقيح للفرد بناء على طلبه ( وهو نادر الحصول).

لاعتماد برنامج تطعيمي عام ضد هذا المرض، مع تحديد الفئات السكانية المستهدفة.

تمثل الأنشطة الطلابية ركيزة مهمة في إعداد الطالب الجامعي وتنمية قدراته ومهاراته الإبداعية والفكرية والجسمية، وتبذل الجامعة جهودا كبيرة في مجال الأنشطة الطلابية بما يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة منها، وذلك من خلال عمادة شؤون الطلبة التي تهدف إلى تحقيق العديد من الأهداف في هذا الجانب، منها الرعاية الشخصية لطلبة الجامعة وتنمية مواهبهم وصقل مهاراتهم، وتشجيعهم على العمل الاجتماعي التطوعي، والعمل على ربط الطلبة بالمجتمع وتأكيد انتمائهم الوطني وتعزيز هويتهم العربية والإسلامية.

البحث الثاني عشر:

البرمجة الجزيئية الجينية للإصابة بمرض السكري خلال مراحل النمو.

الفريق البحثي:

الدكتور/ فهد بن محمود الزدجالي (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس.

الدكتور/ برايت دافيد ستارلنج (الباحث الرئيسي) - كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ملخص البحث:

تشير الدلائل إلى أن الأمراض المتعلقة بالتمثيل الغذائي مثل مرض السكري، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم والدهون وأمراض القلب والأوعية الدموية تحدث ضمن المعدل الطبيعي للوزن عند المواليد. لاستكشاف المزيد عن هذه الفرضية، فإننا نقترح، وذلك باستخدام الفئران كنموذج، إجراء مقارنة بين أنسجة مأخوذة من أطفال حديثي الولادة يتم زيادة كمية رضاعتهم (4 جراء لكل أم) مع أطفال حديثي الولادة يتم رضاعتهم طبيعيا (8 جراء لكل أم) حتى الفطام. باستخدام تقنيات جينية جزيئية سوف نقوم بتقييم التغيرات التنظيمية في الجينات التي تم تحديدها وذلك لتحديد دور التعديلات الأيضية للحياة في وقت مبكر التي قد تؤدي إلى زيادة خطر اكتساب الأمراض في وقت لاحق من الحياة.


No

Principal Investigator- SQU

Principal Investigator- UAE

Title

Year

Contact

1

Dr. Mohamed Al Ghafri

Dr. Osman Al Sawaee

Investigating the effect of implementing reform-based mathematics instruction on elementary students including students with learning difficulties in UAE and Oman

2009

mghafri@squ.edu.om

2

Prof. Badreldin Hamid Ali

Prof. Abderrahim Nemmar

Experimental studies on the interactions between pulmonary exposure to particulate air pollution and acute renal failure: Pathophysiologic mechanisms and influence of protectant drugs.

2012

akthmali@squ.edu.omanemmar@uaeu.ac.ae

3

Dr. Fahad Al-Zadjali

 

Dr. Starling Emerald

Analysis of Molecular Epigenetic Programing of Diabetes Mellitus

2013


fahadz@squ.edu.om

bsemerald@uaeu.ac.ae

4

Dr. Salim Alharthi

Dr. Ahmad I. Ayesh

Study of graphene field effect transistors for high speed applications

2013

salim1@squ.edu.om

ayesh@uaeu.ac.ae

5

Dr.Arunachalam Ramanathan

Dr.Mahmoud Al Ahmad

Nano Enhanced Supercapacitor for Energy Storage (NESES)

2013

arunrm@squ.edu.om,

m.alahmad@uaeu.ac.ae

6

Dr. FakhrEldin O. Suliman

Dr.Soleiman Hisaindee

Investigation of photostability of some drugs in the presence of cyclodextrins in aqueous solution

2013

fsuliman@squ.edu.om

soleiman.hisaindee@uaeu.ac.ae

7

Dr. Abdullah Al-Saidy

Dr. Tamer El Maaddawy

Composite Rebars for Reinforcing Concrete Structure in Reinforcing of Severe Environment

2013

alsaidy@squ.edu.om

tamer.maaddawy@uaeu.ac.ae

8

Dr. Osman Abdalkhalig Abdalla

Dr. Ahmed Murad

Constructing Water Balance along Oman/UAE Border by Tracing and Dating Groundwater

2014

Osman@squ.edu.om

ahmed.murad@uaeu.ac.ae

9

Dr. Ali Khalfan Al-Wahaibi

Dr. Jaber Al-Dahmani

Studies on the Distribution, Nature of Damage and future Control Strategies for the Tomato Leafminer (Tuta absoluta) in Oman and UAE

2014

awahaibi@squ.edu.om

aldahmani@uaeu.ac.ae

10

Dr. Said S. A. Al- Yahyaee

Dr. Bassam R. Ali

Molecular epidemiology and diagnosis study of common inborn errors of metabolism disorders in Oman and UAE: Phase 2

2014

syahyaee@squ.edu.om

bassam.ali@uaeu.ac.ae

11

Dr. Allal Ouhtit

Dr. Shreesh Ojha

Molecular Investigation into the Chemoprevention of Breast Cancer by the Combination of Camel milk and Urine: in vitro and in vivo studies

2014

aouhtit@squ.edu.om

shreeshojha@uaeu.ac.ae




 

 

 

Contact

Year

Titles

Principal Investigator-UAEU

Principal Investigator -SQU

 

 

No.

isab@squ.edu.om

 

aljasmif@uaeu.ac.au

 

2015

Mitochondrial DNA variation in Oman and United Arab Emirates

 

 

Dr. Fatma Al-Jasmi

 

 

Dr. Patrick Scott

 

 

 


1

afzal19@squ.edu.om

 

MohammadH@uaeu.ac.ae

 

2015

Numerical Analysis Visualization and Experimental Measurement of Capillary-Driven Blood Flow Micro-channel Mixing

 

Dr. Mohammad Omar Hamdan

 

Dr. Afzal Husain

 


2

isab@squ.edu.om

 

a.abushelaibi@uaeu.ac.au

 

 

2015

Evaluation the Quality, Safety and Storage Stability of Traditional Fish Products in United Arab Emirates and Sultanate of Oman

 

 

 

Dr. Aisha Abushelaibi

 

 

Dr. Ismail Al Bulushi

 


3

abdrahim@squ.edu.om

 

mfadel@uaeu.ac.ae

 

 

2015

Development of a Novel Vegetable Farming Chamber Utilizing Zero-Water Cooling and Natural Lighting

 

 

Dr. Moustafa Fadel

 

Dr. Abdulrahim Al-Ismaili

 


4

adawi@@squ.edu.om

nicole.f@uaeu.ac.au

2015

Child Car Safety Seat Utilization in Two Gulf Nations: Oman and UAE

Dr. Nicole Footen Bromfield

 

Dr. Samir Al-Adawi (SQU)

 

 


5