رسالة العميد

 

د. عمر الرواجفة

عميد كلية التمريض

                             

 الزملاء الأعزاء، أبنائي الطلبة، وجميع أفراد المجتمع،

 

يسرني أولاً أن أرحب بكم في موقعنا الإلكتروني هذا ، آملا أن تعودوا لزيارته والاستفادة منه مرات عديدة.            

                                

 

استجابةً للاحتياجات الملحة للمجتمع العماني من الرعاية الصحية ومن أجل إعداد ممرضين أكفاء من حملة الشهادة الجامعية تم اتخاذ قرار بإستحداث برنامج بكالوريوس التمريض في كلية الطب والعلوم الصحية في العام 2002 وهو البرنامج الاول من نوعه على مستوى السلطنة و يتماشى مع معايير تعليم التمريض العالمية، وفي عام 2008 تم انشاء كلية التمريض لتكون الكلية التاسعة في جامعة السلطان قابوس.             

نحن نؤمن في كلية التمريض بأهمية الشراكات الاستراتيجية العميقة والفاعلة لتلبية احتياجات المجتمع المحلي ولتعزيز دور الرعاية الصحية في السلطنة. حيث قامت الكلية وبالشراكة مع وزارة الصحة على إنجاز مشروع  برنامج "تجسير التمريض" لإتاحة الفرص وزيادة المستوى التعليمي للمرضين الغير حاصلين على شهادة البكالوريوس.

اليوم، ونتيجة لسنوات العمل الجاد والجهد المتصل، تم تحقيق العديد من الإنجازات الرائعة التي جعلت من كلية التمريض منارة من منارات التعليم في المنطقة ومحط انضار مثيلتها في الوطن العربي وخصوصا في مجال جودة مخراجاتها . ففي عام 2015، أصبح برنامج بكالوريوس العلوم في التمريض برنامجا معتمداً من قبل اللجنة الأمريكية للاعتماد الأكاديمي لبرامج التمريض (ACEN).

       

وفي عام 2016، بدأت الكلية في طرح برنامج للماجستير في علوم التمريضفي تخصص صحة البالغين ليكون الأول من نوعه في سلطنة عُمان، آملين أن يشمل مستقبلاً مختلف التخصصات الأخرى، وفي أكتوبر 2016، تم منح الكلية جائزة التميز للمؤسسة الأكاديمية المتميزة من قبل الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية.

 ولتأكد من كفاءة المخرجات كان لابد من التأكد من سلامة المدخلات حيث قامت كلية التمريض باستقطاب اعضاء هيئة تدريس من ذوي الاختصاصات المتنوعه والكفاءات العالية والمشهود لهم في مجال البحوث العلمية. كما وقامت الكليه باستخدام أحدث طرق التعلم المستخدمة في المجالات التمريضية مثل استخدام المحاكاة في المساقات السريرية مما اتاح للطلاب التعلم في بيئة أمنة وقائمة على الأدلة العلمية والإبداع.

 في كلية التمريض، نحن ملتزمون بإعداد وتطوير كوادر هيئة التدريس من العُمانيين وذلك من خلال تعيين عدد من المعيدين والمحاضرين وإتاحة فرصة الابتعاث لهم إلى الخارج لإكمال دراساتهم العُليا في شتى التخصصات والترحيب بهم مرة أخرى عند عودتهم للانخراط مباشرة مع زملائهم من أعضاء هيئة التدريس في تعليم التمريض.

 واخيرا وبصفتي عميد كلية التمريض، يسرني أن أرحب بكم وأدعوكم لمعرفة المزيد عنا عن طريق تصفح موقعنا على الانترنت.






وفي عام 2016، بدأت الكلية في طرح برنامج للماجستير في علوم التمريض في تخصص صحة البالغين ليكون الأول من نوعه في سلطنة عُمان، آملين أن يشمل مستقبلاً مختلف التخصصات الأخرى، وفي أكتوبر 2016، تم منح الكلية جائزة التميز للمؤسسة الأكاديمية المتميزة من قبل الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية.

 ولتأكد من كفائة المخراجات كان لابد من التأكد من سلامة المدخلات حيث قامت كلية التمريض باستقطاب اعضاء هيئة تدريس من ذوي الاختصاصات المتنوعه والكفاءات العالية والمشهود لهم في مجال البحوث العلمية. كما وقامت الكليه باستخدام أحدث طرق التعلم المستخدمة في المجالات التمريضية مثل استخدام المحاكاة في المساقات السريرية مما اتاح للطلابة التعلم في بيئة أمنة وقائمة على الأدلة العلمية والإبداع.

 في كلية التمريض، نحن ملتزمون بإعداد وتطوير كوادر هيئة التدريس من العُمانيين وذلك من خلال تعيين عدد من المعيدين والمحاضرين وإتاحة فرصة الابتعاث لهم إلى الخارج لإكمال دراساتهم العُليا في شتى التخصصات والترحيب بهم مرة أخرى عند عودتهم للانخراط مباشرة مع زملائهم من أعضاء هيئة التدريس في تعليم التمريض.

 واخيرا وبصفتي عميد كلية التمريض، يسرني أن أرحب بكم وأدعوكم لمعرفة المزيد عنا عن طريق تصفح موقعنا على الانترنت.


وفي عام 2016، بدأت الكلية في طرح برنامج للماجستير في علوم التمريض في تخصص صحة البالغين ليكون الأول من نوعه في سلطنة عُمان، آملين أن يشمل مستقبلاً مختلف التخصصات الأخرى، وفي أكتوبر 2016، تم منح الكلية جائزة التميز للمؤسسة الأكاديمية المتميزة من قبل الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية.

 ولتأكد من كفائة المخراجات كان لابد من التأكد من سلامة المدخلات حيث قامت كلية التمريض باستقطاب اعضاء هيئة تدريس من ذوي الاختصاصات المتنوعه والكفاءات العالية والمشهود لهم في مجال البحوث العلمية. كما وقامت الكليه باستخدام أحدث طرق التعلم المستخدمة في المجالات التمريضية مثل استخدام المحاكاة في المساقات السريرية مما اتاح للطلابة التعلم في بيئة أمنة وقائمة على الأدلة العلمية والإبداع.

 في كلية التمريض، نحن ملتزمون بإعداد وتطوير كوادر هيئة التدريس من العُمانيين وذلك من خلال تعيين عدد من المعيدين والمحاضرين وإتاحة فرصة الابتعاث لهم إلى الخارج لإكمال دراساتهم العُليا في شتى التخصصات والترحيب بهم مرة أخرى عند عودتهم للانخراط مباشرة مع زملائهم من أعضاء هيئة التدريس في تعليم التمريض.

 واخيرا وبصفتي عميد كلية التمريض، يسرني أن أرحب بكم وأدعوكم لمعرفة المزيد عنا عن طريق تصفح موقعنا على الانترنت.


وفي عام 2016، بدأت الكلية في طرح برنامج للماجستير في علوم التمريض في تخصص صحة البالغين ليكون الأول من نوعه في سلطنة عُمان، آملين أن يشمل مستقبلاً مختلف التخصصات الأخرى، وفي أكتوبر 2016، تم منح الكلية جائزة التميز للمؤسسة الأكاديمية المتميزة من قبل الجمعية العلمية لكليات التمريض العربية.

 ولتأكد من كفائة المخراجات كان لابد من التأكد من سلامة المدخلات حيث قامت كلية التمريض باستقطاب اعضاء هيئة تدريس من ذوي الاختصاصات المتنوعه والكفاءات العالية والمشهود لهم في مجال البحوث العلمية. كما وقامت الكليه باستخدام أحدث طرق التعلم المستخدمة في المجالات التمريضية مثل استخدام المحاكاة في المساقات السريرية مما اتاح للطلابة التعلم في بيئة أمنة وقائمة على الأدلة العلمية والإبداع.

 في كلية التمريض، نحن ملتزمون بإعداد وتطوير كوادر هيئة التدريس من العُمانيين وذلك من خلال تعيين عدد من المعيدين والمحاضرين وإتاحة فرصة الابتعاث لهم إلى الخارج لإكمال دراساتهم العُليا في شتى التخصصات والترحيب بهم مرة أخرى عند عودتهم للانخراط مباشرة مع زملائهم من أعضاء هيئة التدريس في تعليم التمريض.

 واخيرا وبصفتي عميد كلية التمريض، يسرني أن أرحب بكم وأدعوكم لمعرفة المزيد عنا عن طريق تصفح موقعنا على الانترنت.