انطلاق فعالية اليوم المفتوح للمراكز البحثية بجامعة السلطان قابوس

د. المحروقية:

البحث العلمي من الدعائم الرئيسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في عمان

عشرة مراكز بحثية تضع تجربتها وخلاصة بحوثها في خدمة صانع القرار

لأول مرة رجال البحث العلمي وممثلو القطاع الصناعي يناقشون آفاق التعاون المشترك

انطلقت صباح يوم الخميس 13 أكتوبر 2016م بقاعة المؤتمرات أعمال اليوم المفتوح للمراكز البحثية العشرة بجامعة السلطان قابوس، الذي نظمه مكتب نائبة الرئيس للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة السلطان قابوس، برعاية الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية الفاضل/هلال بن حمد الحسني.

وقد استهلت الفعالية أعمالها بكلمة للدكتورة رحمة المحروقية نائبة رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أكدت فيها أن البحث العلمي يعد ركيزة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، وأن دور المراكز البحثية يتجاوز حدود إعداد البحوث والدراسات إلى التجاوب مع الجهود التي تبذلها الدولة لتلبية احتياجات المجتمع العماني في مختلف القطاعات، استنادًا إلى النتائج الرصينة التي تخرج بها هذه البحوث، وأن المخرجات البحثة تهدف ضمن ما تهدف إليه خدمة صانع القرار عبر تزويده بقاعدة معلومات دقيقة.

وقد قدم ممثلو المراكز البحثية، وممثلو عمادة البحث العلمي عروضا موجزة أوضحوا فيها دور هذه المراكز، وخططها المستقبلية، والأنشطة التي تنفذها، والقطاعات التي يخدمها كل مركز والفرق العاملة فيه، مع إعطاء إشارات سريعة لبعض منجزاتها في خدمة الجامعة والمجتمع.

وعقب الكلمات الافتتاحية، تفضل راعي الحفل الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية هلال بن حمد الحسني بافتتاح المعرض المصاحب للفعالية، والذي يوثق أنشطة كل مركز من المراكز البحثية العشرة بالجامعة وجهوده وأعماله.

وينعقد اليوم المفتوح للمراكز البحثية بالجامعة بهدف استعراض تجاربها وخبراتها البحثية في خدمة البيئة والمجتمع، وتلبية احتياجات المشاريع التنموية في السلطنة، ولمد جسور التعاون وآفاقه مع مؤسسات القطاعين العام والخاص، تحديدًا المؤسسات الصناعية والخدمية.